نشرات تثقيفية للمرضى


القولون العصبي

الجهاز الهضمي بالكامل هو انبوب واحد من فتحة الفم إلى فتحة الشرج يعمل في تناغم تمام مثل الاوركسترا الموسيقى وبالتالي فان اصابة اي جز به في كثير من الاحيان تؤثر على باقي اجزائه ولو تاثير ثانوي لكنه كافي ان يجعل الاعراض (اي شكوى المريض) عامة وغير محددة في مكان واحد بالبطن.
ومن هنا نقول ان اعراض الجهاز الهضمي تتشابه في حين ان امراضه تتباين, يبدا الجهاز الهضمي بالفم حيث تتم عملية المضغ وخلط الأكل باللعاب الذي يحتوي على انزيمات هاضمة ومن هنا ننوه ان المضغ الجيد هو شرط اساسي للهضم الجيد ثم نبتلع الأكل وينزل في المرئ إلى المعدة حيث يتم اضافة الاحماض والانزيمات الأخرى مع عملية الخلط الجيد الذي يتطلب احكام اغلاق المعدة من اعلى (اي اغلاق الصمام ما بين المعدة والمرئ واسمه فتحة الفؤاد ) ومن اسفل (اي الصمام ما بين المعدة والامعاء الدقيقة) وتجدر الاشارة إلى وجود مرض شهير ومعروف لدى الكثير يتسبب فيه عدم احكام اغلاق فتحة الفؤاد مما ينتج عنه إرتجاع بعض احماض المعدة إلى اعلى (اي إلى المرئ) مما يسبب الحموضة وحرقة الصدر والتهابات المرئ وهو مرض إرتجاع المرئ.
بعد المعدة يوجد الجزء الاول من الامعاء الدقيقة المعروف باسم الاثنى عشر (وذلك لكونه 12سم) حيث يصب فيه فتحة القنوات المرارية القادمة من الكبد والمرارة وفتحة البنكرياس وهما يصبان افرازات الكبد والبنكرياس اللازمة لهضم الدهون والبروتينات والانسولين اللازم لضبط مستوى السكر بالدم ثم ينزل كل ذلك إلى الامعاء الدقيقة وهي حوالي ستة امتار ملتفة ومكدسة في منتصف البطن ومزودة باهداب كثيفة تزيد من المساحة الفعلية لها وذلك لتسهيل وتفعيل عملية امتصاص العناصر الغذائية من الامعاء إلى الدم اما كل ما يبتقى من فضلات غير مرغوب فيها فتدخل إلى القولون الذي يبدا من اسفل الجانب الايمن بالبطن ويصعد (القولون الصاعد) إلى اعلى الجانب الايمن ثم يستعرض (القولون المستعرض) ليصل إلى اعلى الجانب الايسر من البطن وينزل (القولون النازل) إلى اسفل الجانب الايسر ثم ينحرف إلى الخلف في شكل حرف S ليكون المستقيم حيث يتم تجميع الفضلات وتخزينها إلى ان تتهيأ الظروف البيئية (اي وجود حمام) للاخراج وذلك عن طريق ارتخاء فتحة الشرج وانقباض عضلات المستقيم لتتم عملية الاخراج, ومن هنا نلاحظ ان القولون ياخذ مساحة كبيرة دائرية من البطن بل والى الظهر وهذا يفسر ان الام القولون قد تاتي في اي مكان بالبطن أو حتى في البطن بالكامل والظهر ايضا.

ما هو القولون العصبي؟

بعد ان اشرنا إلى ان الجهاز الهضمي هو انبوب واحد من فتحة الفم إلى فتحة الشرج وانه يعمل في تناغم وريتم متكامل يمكننا الآن ان نصف القولون العصبي بانه مثل الالة التي شذت عن الاوركسترا الموسيقى وادت إلى نشاز اللحن اي ان عمل القولون وحركته لم يعد متوافقا مع باقي الجهاز الهضمي اما انه اسرع (مما يؤدي إلى الاسهال) أو ابطأ ( مما يؤدي إلى الامساك) أو بين الحين والحين (مما يؤدي إلى الاسهال تارة والامساك تارة اخرى) ولكن في كل الاحوال يكون ذلك مصاحبا بالام قاسية في البطن حيث ان انقباضات القولون وتشنجاته الغير محسوبة والتي تغرد خارج السرب تكون مؤلمة وذلك بعكس حركته الطبيعية المتماشية مع باقي حركة الجهاز الهضمي ..... سبحان الله. وبذلك يمكننا ان ندرك ان القولون العصبي اصبح يقسم إلى ثلاث انواع وهي:
- القولون العصبي المصاحب باسهال (IBS-D).
- القولون العصبي المصاحب بامساك (IBS-C).
- القولون العصبي المصاحب بتقلبات (IBS-M). (IBS) = Irritable Bowel Syndrome. ( D = Diarrhea, C = Constipation , M= Mixed)

ما هي أسباب القولون العصبي؟
لا نعلم يقينا !! ولكن يوجد عدة نظريات قائمة على دراسات علمية ولكن غير كافية لتؤكد يقينا, أشهر هذه النظريات هي التغير في حساسية أعصاب القولون (Hypersensitivity) والتغيير في الاعصاب الحركية للقولون (Altered Motility) وتبقى النظرية الاشهر وهي ان الاثنان السابقان طرفا المشكلة ولكنهم يبدءون بميكروب يصيب القولون ويستوطن لعدم معالجته من البداية العلاج الكافي اللازم أو لتكرار الاصابة به مما يخل بالنظام البكتيري الخاص بالقولون حيث يوجد بالفعل بكتيريا نافعة تتغذى على البكتريا الضارة عن النفافعة وانقلبت الاية , قلت مناعة القولون الخاصة وبدات عجلة المرض (القولون العصبي) تدور بلا توقف.
ويبقى السبب الاشهر والاكثر منطقية هو التوتر العصبي (Stress) الذي يصيب الشخص ويؤثر بصفة خاصة على القولون مما يجعله قولون عصبي ومتوتر, وهذا يفسر ان الاشخاص الذين يصابون بالقولون العصبي هم في الحقيقة الشخصيات المرهفة والتي لا تجيد التعامل مع الضغط العصبي وتتاثر به أكثر من غيرهم.

هل القولون العصبي منتشر فعلا ام مبالع في حجم انتشاره؟

نعم القولون العصبي منتشر فعلا فهو يصيب ما بين 3-22% من سكان العالم وهو يمثل حوالي 50% من الحالات المترردة على عيادات الجهاز الهضمي وان غالبيتهم من النساء تحت سن 35 سنة وان احصاء امريكي اجزم ان الولايات المتحدة تتكبد حوالي 8 بليون دولار امريكي في العام الواحد بسبب القولون العصبي وذلك ما بين ابحاث وعلاجات وتغيبات موظفين عن العمل بسبب نوبات المرض.
ولكن دعني اقول بمنتهى الصراحة انه لكثرة انتشاره قد يبالغ الاطباء احيانا في تشخيصه وبالذات في العيادات العامة الغير متخصصة في امراض الجهاز الهضمي وذلك لان تشخيصه له معايير محددة يعلمها أكثر المتخصصون في المجال.

كيف يتم تشخيص القولون العصبي؟
لا يوجد تحليل معملي أو اشعة أو منظار أو اي وسيلة فحص واحدة تؤكد وجود المرض !! يعتمد التشخيص على الوصف التفصيلي الدقيق للاعراض وذلك عن طريق الاستجواب الواعي من الطبيب للمريض واخذ تاريخ مرضي جيد ولكن ذلك وفق شروط ومعايير علمية وضعتها لجنة علمية عالمية وتعكف على دراسة هذه المعايير وتحديثها بصفة مستمرة تعرف هذه المعايير في الاوساط العلمية باسم (Rome Criteria). ولكن لنوضح معلومة مهمة ان وجود الام بالبطن مع انتفاخ وعدم راحة تهدا بعد دخول الحمام والاخراج, هو اهم هذه المعايير للتشخيص ولا يمكن تشخيص القولون العصبي بدون تكرار هذه الالام لمدة تراكمية تصل إلى ثلاث شهور في السنة الواحدة وذلك يضع فارقا بين مرض القولون العصبي والامساك المزمن الذي يختلف كثيرا ومهم ان نفرق بينهم في التشخيص لاهمية ذلك في نجاح العلاج في كلتا الحالتين, ونوضح ايضا ان باقي الوسائل مثل المناظير والمعامل قد تكون عوامل مساعدة في التشخيص عن طريق اثبات عدم وجود امراض قولونية اخرى ونوضح ايضا ان هذه الوسائل المساعدة (حاصة منظار القولون) قد تكون مهمة واساسية إذا اشتكى مريض القولون العصبي من اعراض تنم عن وجود امراض اخرى, اي ما نسميه علامات الخطر (Red Flags)
لدى مرضى تم تشخيصهم خطأ انهم قولون عصبي ولكن بدات تظهر علامات تشير إلى امراض اخرى مثل إلتهاب القولون المتقرح أو مرض كرونز أو مرض سيلياك أو اورام القولون. ومن اهم هذه الاعراض ( أو علامات الخطر ) وجود دم مع البراز, انيميا, حرارة, فقدان وزن ملحوظ أو اسهال يوقظ المريض من نومه ليلا إلى جانب بعض الاعراض الأخرى الذي يطمئن الطبيب اليها في المتابعات الدورية لمرضاه. ولكن هذا ليس معناه ان القولون العصبي من خصائصه ان يتطور إلى امراض اخرى هذا ليس صحيحا فالقولون العصبي اوله وآخره اعراضه المؤلمة فقط لا غير ولا يتطور إلى اي شئ اخر.

وماذا عن علاج القولون العصبي؟
دعنا لا ننسى ان هناك ثلاث انواع من القولون العصبي كما أشرنا من قبل (المصاحب بإمساك والمصاحب بإسهال والمتقلب) يعد القولون العصبي المصاحب بامساك الاكثر انتشارا ولذلك فان العلاجات الخاصة به هي أكثر تطورا ولكن لنبدا الحديث عن علاج القولون العصبي بالغذاء وتنظيم نمط الحياة قبل ان تتطرق للعلاج بالعقاقير الدوائية وذلك يعكس اهمية تنظيم الغذاء ونمط الحياة حيث يعتبر هذا هو الركن الاساسي في العلاج والذي يمثل أكثر من 70% من الشفاء.

اولا: الغذاء:

بصفة عامة ينصح بالابتعاد عن الدهون والبقوليات والكحوليات وتقليل الكافيين (القهوة والشيكولاتة والشاي) ولكن لان جزء من هذا المرض هو نوع من حساسية القولون فيجب على المريض ان يتعلم ن خبراته المؤلمة ويبتعد عن الاكلات التي تسبب له الالام والاهم ف يكل الاحوال هو تنظيم مواعيد الأكل (فطار وغذاء وعشاء في اوقات شبه منتظمة).

ثانيا: نمط الحياة:
هل يمكن الابتعاد عن التوتر والاكتئاب والمشاكل؟ لا أعلم .. ولكن اكيد يمكننا التعامل مع التوتر والمشاكل الحياتية اليومية بهدوء أكثر وعدم انفعال وعصبية بل اقصد راحة بال .. لماذا لا تجرب جرعات اكبر من الايمان أو الرياضة (خاصة الماشي) واليوجا (الاستشفاء الذهني) والعلاقات الاجتماعية الحميمة . صدقني هناك فرق.

ثالثا: العقاقير الدوائية:
دون الخوض في تفاصيل علمية يوجد بعض الادوية المسكنة والمضادة للانتفاخ والملينة والمسكنة بأسماء كثيرة يجب استشارة الطبيب لتحديد النوع الامثل من هؤلاء حيث يوجد كثير من اسماء العلاجات في الصيدليات وهي في الحقيقة مادة فعالة واحدة ولا يختلفون كثيرا لكن الطبيب يمكنه التباديل والتوافيق بين كثير من العقاقير المختلفة فعلا حتى نصل إلى درجة من الراحة للمريض. ويجب الاشارة ان في بعض الاحيان قد يلجا الطبيب المعالج إلى عقاقير نفسية مضادة للاكتئاب والتوتر واخرى تساعد على النوم العميق وقد يكون هذا حلا مؤقتا في اوقات الالام المبرحة ولكن ليس هو الحل الامثل على المدى البعيد والابحاث تجرى على قدم وساق لاستحداث عقاقير جديدة أكثر فعالية.

هل يمكن الشفاء التام من القولون العصبي؟
يمكن السيطرة على المرض بشكل فعال حيث لا تاتي اعراض سوى مرات قليلة في السنة واذا اردت ان تسعى في تغيير جذري في شخصيتك القلوقة المتوترة يمكنك ان تصل إلى حد الشفاء التام.

هل هو مرض وراثي؟
لم يثبت هذا على مستوى الجينات الوراثية ولكن طبيعة الشخصية القلوقة المتوترة وبالتالي المعرضة إلى حدوث مرض القولون العصبي قد تكون هذه الشخصية وراثية. اخيرا وليس اخرا اتمنى ان يكون هذا الدليل المبسط المختصر عن القولون العصبي عونا للمريض لفهم حالته وبالتالي التعامل معاه ايجابية وفاعلية أكثر تقوده باذن الله إلى الشفاء التام.